Read بلو by محمود توفيق Online

بلو

للحق لم تكن جميلة إلى هذه الدرجة. مر أكثر من عشرين دقيقة قبل أن يدخل الزعيم ويقودنا إلى غرفة أخرى لنبدأ شغلنا- وفي هذه الدقائق العشرين كنت أختلس النظرات إليها، أتفحص جسدها من بوز جزمتها إلى مفرق شعرها. صرت أقل انفعالا مع كل دقيقة مرت وأكثر قدرة على رؤية الأمور على حقيقتها. قدرت سنها بحوالي أربعين عاما، إحدى هؤلاء النساء العاديات في منتصف العمر اللاتي أرى منهن المئات يوميا:للحق لم تكن جميلة إلى هذه الدرجة. مر أكثر من عشرين دقيقة قبل أن يدخل الزعيم ويقودنا إلى غرفة أخرى لنبدأ شغلنا- وفي هذه الدقائق العشرين كنت أختلس النظرات إليها، أتفحص جسدها من بوز جزمتها إلى مفرق شعرها. صرت أقل انفعالا مع كل دقيقة مرت وأكثر قدرة على رؤية الأمور على حقيقتها. قدرت سنها بحوالي أربعين عاما، إحدى هؤلاء النساء العاديات في منتصف العمر اللاتي أرى منهن المئات يوميا: في الشارع وفي المواصلات العامة وخلف الخزنة في السوبر ماركت وعند الخباز وفي صالونات الحلاقة والصيدليات وأكشاك السجائر. على وجهها علامات القهر وفي عينيها نظرة حزن غير قابلة للتفاوض. كان يمكن أن تكون أما لأحد أصدقائي...

Title : بلو
Author :
Rating :
ISBN : 9789773516457
Format Type : Paperback
Number of Pages : 88 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

بلو Reviews

  • Eslam Mohammed
    2018-11-19 01:18

    ليس لى أن أقرر مدى استحقاق المجموعة للجائزة، فلم يتح لى أن أقارنها بغيرها، خصوصا مجموعة"كأنه حى"الفائزة بالمركز الثانى...احمالا المجموعة عادية، اللغة تقريرية، اﻷخطاء اﻹملائية والمطبعية مزعجة الى حد ما...بالتأكيد أعجبتنى جدا قصة سماعى، وبدرجة أقل ساونا ثم فيك من يكتم السر،،،تحية واجبة للناشر محمد هاشم، على ايه بالظبط التحية؟من يعرف دور هاشم ودار نشر ميريت فى دعم وتشجيع المواهب الشابة، سيعرف اﻹجابةوالحمد لله رب العالمين...

  • أحمد عبيد
    2018-12-07 18:11

    الشجن للثورةمجموعة قصصية تصور مشاهد من الثورة المصرية فتنتقل من رؤية الشباب الثورية في قصة شوارع الثورة الي وجع الشباب و احباطهم في هابي اندينجو تمر بالثورة الي البراءات المتتالية في ساونا ساونا حتى النصرو في النهاية ربنا موجود بهذه بضاعتكم ردت اليكم مجموعة يعكس عنوانها الشجن لكل القاطنون داخل الثورة الرافضون الخروج من احلام الثورة الجميلة لاشك انها مجموعة متميزة تعتمد علي المشهدية و الحواربالعامية المصرية بمفردتها المكشوفة موفق بشكل كبيرمشاهد قصصية غير تقليدية سعدت بقراءاتها

  • Weaam
    2018-12-11 02:25

    بعض القصص العاديّة الأخرى، عاديّة لأننا اعتدنا هذا الشجن .. اعتدنا وقع الكلمة "blue" التي تعني حزناً خاصاً معجوناً بالتأمل والإستغراق، شخصيات القصص مُغتربة تماماً، ورافضة للسياقات التي وضعها فيها محمود توفيق ربما، هناك روح من التمرّد " واللعب" تسيطر على المجموعة، لعب بالزمن، لعب باللغة، ولعب بين الكاتب وشخصيّاتهأسماء القصص وضمائر المتكلم التي تتغيّر بعد البدايات هي أحد أدوات هذا اللعب.. يبدو محمود توفيق رائقاً تماماً وهو يحملنا إلى ال Happy Ending

  • Heba
    2018-12-07 22:18

    فيها قصص نص نص و مربكة و فيها قصص عظيمة مليانة"بلوز"

  • Abdul-rahman Salem
    2018-11-24 23:14

    أعتقد أن أفضل ما في الكتاب هو مقدمته، باقي الكتاب يتراوح بين الجيد والمتوسط."بلو: كلمة انجليزية تعنى حالة خاصة من الشجن الممزوج بمتعة التأمل."

  • Dhelal Al-Shwaikh
    2018-11-17 20:15

    لا يستحق تضييع حتى الدقيقة في قراءته

  • محمود توفيق
    2018-12-11 20:22