Read by منى المرشود Online

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 13493290
Format Type : e-Book
Number of Pages : 403 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • Maha
    2018-09-14 19:19

    يتألف الكتاب من 800 صفحة وهو طويل إلى حد ماأحداثه مؤلمة ما بين حب وفراق .. وجع وعذاب .. مرض وموت .. ونهايته قاربت السعادة لكن انتهت بالحزن والتعاسة وخيبة الأمل ..من بعد موت "قمره" جاءت أحداث الرواية كما في "أنت لي" من خلال سلسلة من الحلقاتأحسست بالكثير من أوجه الشبه فيما بين الروايتينكثير من التعبيرات المتكررة .. طريقة حبكة الأحداث حيث تعلو وتصبح غاية في الاصطدام والتصادم ثم توشك أن تهدأ ثم تعلو من جديدإلا أنها تميزت بقصائد الشعر التي كانت تؤلفها قمر في حبها المعذب لسلطان....بعد قراءاتي حتى الآن للكتب الثلاثة: "أنت لي" ، "أنا ونصفي الآخر" ، و "فجعت قلبي"حازت "أنت لي" على أكثر إعجابي وحبي وتفضيلي فهي مميزة بشكل يحفرها في الذهن والقلب والوجدان

  • Khayal jaf
    2018-09-11 22:57

    دحبيت انزل الكتاب لكل عشاق اسلوب و روايات منى المرشو\ادمنت اسلوبها بكل سطر رغم بساطتها استمتعت بهاهذة رواية اسم فجعت قلبى ...فالحقيقة فجعت قلبى بكيت مع قمرة بكاء جنونى اتمنى تعجبكم كما اعجبنى هى رواية حزينة....احببتها رغم کئابتها احببتها کما اجببت اسلوبک لم یعجبنى فقط سطر اخير وهى لم يكن لها داعى فنحن بكينا مع قمر من اول لآخر....................ياة انا خلصت عجبنىاشتقت للآقرى كتبك ............اسلوب رائع رائع رائعاتمنى ان نشوف روايات اكثر فهذا اسلوب لم يبقى ..........فهو اسلوب نادر جدا

  • Amira Mahmoud
    2018-09-22 16:11

    بعيـداً تماماً عن "أنت لي" لأنه مفيش وجه مقارنة أصلاً بين الاتنين :\بس حقيقي الرواية سيئة من كافة النواحي !سطحيـة جداً الفكرة أسوء ما يمكن -_-واحدة متجوزة وبتحب واحد متجوز وبرغم كدا الكاتبة مكملة ف الرواية من غير أى نقض للوضع ده وكأنها حاجـة عادية أو شعور طبيعي !فين الرومانسية العفيفة اللى كانت موجودة ف أنت لي ؟حقيقي مش مصدقة , بدل ما ننتقد الأوضاع دى والمشاعر اللى ملهاش معني دى بنعملها ف روايات ونّروجها !سيئـة :\

  • swan lake
    2018-09-19 17:57

    مو معقولة .. بعد كل الكأبة الي عشتها وانا اقراها .. وبعد كل معاناتي مع لغة الرواية ..وبعد ما ضغطت على نفسي كثير وانا احاول اخلصها .. وبالاخر النهاية تجيبلك جلطة :@ خلاص راح أحاول انسى انه الكاتبه هذه هي نفسها الي كتبت رواية انت لي الرائعة :( :(

  • Marwa Eletriby
    2018-09-10 17:15

    مبدئياً ، هو مكتوب انها 800 صفحه لكن في سرء في الاخراج بطريقه بشعه ...اللغة ؟حبة فصحي ، حبه خليجي ..وكام جملة في النص مصري !.المشكله اني لما وصلت للأخر وقلت ياه اخيراً في الآخر ماتت ! ...طب هو ليه دايماً عندها البطل والبطل بيحبوا بعض جداً وليه لازم البطله تتعب وتتعالج كزا مرة طب ده حتى برده ظظروف حالت ما بين انهم يبقوا مع بعض ......طب ليه مكنش فيه ولا حتى لمحه عن البطل والبطله اتعرفوا امته او أزاي .النجمة للإحساس فقط ..

  • Daren El-hallaq
    2018-08-31 22:09

    الرواية رائعة ، لا شيء من منى المرشود إلا يكون رائعاً ! لديها أسلوبها سهلاً في الكتابة و استخداماً مفرطاً في العاطفة و كذلك في الصور الشعريّة بنوعيها مما يجعلك وأنت تقرأ الرواية أنك أمام صور حيّة و كأنها تتمثل أمامك ، و لكنني عتبت عليها بأنها استخدمت اللهجة العاميّة فهذا قلّل من قيمة روايتها و التي ستبعد الكثيرين عن قراءتها ، كون اللغة الفصحى البسيطة هي التي تشدّ القارئ باختلاف جنسيته في العصر العربي الحديث !

  • Ahmed Montaser
    2018-09-14 18:06

    رواية فاسلوبها كويس ولكن بصراحة فيها مبالغة فالحب والالم انها تفضل تحبه لاكتر من ١٥ سنة وتفضل بنفس التعلق عموما بالنسبة لرواية انت لى لا تقارن

  • Silver Sky
    2018-08-25 17:57

    رواية جيدة لكن للأسف لم ترضني كثيراً بقدر ما اذهلتني رواية "انتِ لي" للكاتبة ذاتها

  • Asmaa Ali
    2018-09-23 00:26

    روايه رائعة على الرغم من الحزن اللى مليها فجعت قلبى من وجهة نظرى لاتشير الى قمر وسلطان ولكنها تشير الى الحزن الذى سيصيب قلب القارئ حاجة جميلة جدا ان بعد فراق دام 15 سنة انهم يرجعوا لبعض لكن جه القدر فرقهم ف اقل من اسبوع، حلو انها تكون بتحب سلطان ولكن كان ينقصها الوفاء لبسام "الزوج المحب "روايه رائعة تستحق القرأة :)

  • الطائف الخنساء
    2018-09-03 19:24

    فجعت قلبي بكل ما في الكلمة من معنى أحببتها وعشت معها كل دقيقة وكل ثانية " قمره " وسلطان قلبها الذي عاشت معه في أحلامها وخيالا وأخيرا أخر يوم في حياتها بالرغم من أنها أصابتني في الصميم إلا أنني أحببتها لأنها جعلتني أعيش كل معاني كلماتها منى المرشود عبرت عن مستوى رائع بعد روايتها " انت لي " عشقت هذه اقرؤوها إن أحببتم وستعيشون معها بكل ما في قلبكم من درة حب

  • DeeDee 3kk
    2018-09-01 23:07

    رائعه الروايه والنهايه كانت اروعمايريد المرء وما هو النصيب

  • Aliaa
    2018-09-03 21:07

    فجعوا قلبها وقلبي.....لم أحب لغة الرواية العامية!أعجبت لحد غير معقول باسم قمرة ♥ قمرة قمرة الرقيقة الناعمة الطفلة مهما كبرت

  • Walaa zanaty
    2018-09-16 21:12

    رواية لا تستحق القراءة سيئة للغاية مفيش اى ترابط للاحداث ومملة جداااااااا

  • نرمين الشامي
    2018-09-10 22:08

    رواية لاتستحق القراءة ولو فيه اقل من النجمه الواحده كنت اديتهااختلاف كبير جدااا عن انت لى فرق بين السما والارض

  • Aula Alhabashi
    2018-09-07 23:26

    التأثر بالأفلام الهندية واضح جداًالكثير من المبالغات و حبكة عجيبةمع انو القصة ما بها شي برأيي انها لا ترتقي لمستوى الرواية

  • ولاء عبدالكريم
    2018-09-06 19:21

    وكأننى اقرأ كتابا تبكى سطوره بين يدىّ ... كان بمكتبتى مُهمَلا تناولته قَدَرا كى اتصفحه فلفتت نظرى كلماتُه عبر الصفحات الأولى واستوقفتنى , فقررت الخوض فيه وبدأت رحلتى عبر سطوره.... ومنذ الصفحات الأولى أدمت كلماته القلب وجعلتنى أبكى ملء العين عندما وجدت البطلة انسانة أحبت بصدق وندمت على ذلك الحب, كم هو مؤلم أن يتملكنا الندم على ماكان سر سعادتنا يوما ما ّ ... والآن أوشكت القصة على الانتهاء وانا أتلمس فيها أىَّ بصيص للأمل أن ينصلح ماقد كُسر وتعود الابتسامة لبطلتى الحزينة ولا أجد , ولا سبيل لبداية جديدة بعدما تعب القلب هكذا وتغير... إنها الأقدار قد قالت كلمتَها وأصبح كلٌ يهيم بوادٍ ولا مفر من الرضا والاستسلام , فمللت الحزن عندما يكون بهذا العمق ... ثم أدركت أنه يوجد بالواقع أيضا حزن عميق هكذا ولاقرار له , نعم لم تكن هذه القصة بعيدة عن الواقع كثيرا , اعرف ابطالا حقيقين لها بواقعنا ... سأظل ادعو الله أن يريح القلوب بما تشتهيه ولها فيه كل الخير , وإن لم يكن فليرزقنا نعمة الصبر والسلوان والاحتساب وألا تقف الحياة عند حدث ٍأو شخصٍ أو موقف , وأن تستمر الرحلة رغما عن كل شىء وأى شىء __ ولاء عبدالكريم

  • MÖoñ Whișpêřs
    2018-09-05 23:03

    فجعت قلبي رائعة اخرى من روائع الدكتورة منى المرشود أعطيها الخمس نجوم بإمتيازتعرف الكاتبة جيدا كيف تدمجك في تفاصيل القصة من اول كلمة لتصبح غير قادر على ان تضع الكتاب من يدك قبل ان تُكمله .. و انت تذرف الدموع منذ البداية حتى النهايةلا تخلو كتاباتها من عنصر التشويق الذي يخطف أنفاسك عند كل حادثة أصبحتُ أعشق هذه الكاتبة التي قرأت لها حتى الآن ثلاث أعمال. أحببتُ دمجها للغة العربية مع الخليجة أحببتُ طريقتها في سرد القصة بحيث تجعلنا نعرف مالذي تفكر به كل شخصية في الرواية في الاخير نصيحتي لكل من يبحث عن قصة صادقة المشاعر رومانسية بالدرجة الاولى ان يقرأ فجعت قلبي

  • Arwa Khalil
    2018-09-23 21:06

    منذ أن أنهيت قراءة "أنت لي" وأنا أنتظر أن أقرأ عملاً آخر لنفس الكاتبة ,, فقد سحرني أسلوبها وها هي الفرصة قد أتت وأخيراً لأقرأ روايتها التي "فجعت قلبي" بنهايتها الحزينة السعيدة في الوقت ذاته وبالرغم من أنها مكتوبة باللهجة العامية إلا أن ذلك لم يفقدها من جمالها ورونقها شيئاً فقد كانت مبهرة بكل تفاصيلها ألتهمتُ صفحاتها الـ 800 في أقل من 3 أيام عشقتُ حكاية قمر وسلطان مع البدر منتصف كل شهر ,, فإن للبدر حكاية مشابهة معي أيضاً لم أحب خيانة قمر لبسام ولا خيانة سلطان لمنال ,, لا أستسيغ من يتزوج لينسى أو لاعتبارات اجتماعية بينما يسكن قلبه شخص آخر رواية تستحق القراءة بكل تفاصيلها

  • خيال خيال
    2018-09-04 21:26

    ليست بمستوى أنت لي بتاتاًلم أحب الشخصيات الرئيسية أبداًوالأحداث لا ترابط لهافهي تسير ببطء زمناً طويلاً، ثم فجأة تقفز عدة سنواتتجد البطلة يائسة من هذا الحب، ثم فجأة تجدها تسعى خلفه دون سبب، ثم فجأة تجدها يائسة تماماًشخصية متقلبة كثيراً لم أتقبل تصرفاتها، ولم أفهم هل هي شخصية عنيدة أم مهزومةوالبطل رغم أنه يخبرها باستمرار أن تعيش حياتها وتنساه، فإنه يتابعها ويعترضها بإصرار غريبللحقيقة لم أقدر على إكمالها

  • Susan
    2018-09-20 16:56

    شدتني على الرغم من انزعاجي من أنها بالعامية !! لم تخل من التكرار .... وكذلك لم تخل من المتعة!!

  • Baraah Hosien
    2018-09-07 19:10

    رواية جميلة تفاصيل ممتعة ولكن النهاية حزينة ..... الا انها لم تكن بمستوى انت لي وكان الكاتبة وضعت كل طاقاتها الابداعية فيها .... ولكن تبقى رواية رائعة وتستحق القراءة

  • Safaa Abbas
    2018-09-21 16:11

    العقدة ضعيفة .. كان ممكن يلاقى 100 حل عشان يتمسك بيها بس هو انانى و هى كمان ضعيفة زيادة عن اللزوم اكتر حد صعب عليا هو بسام اللى اتجوزها و النعهاية قفلتنى

  • Raghad Kh
    2018-09-23 19:10

    حيث يوجد الحب يوجد الألم والحزن...فهل نملك سلاسل نقيد فيها قلوبنا لنعيش بسلام !!!!رواية واقعية توجد في كل زمان ومكان , لا نستطيع أن نميز فيها الظالم من المظلوم بل نختصر كل الألم بكلمة....القدر!!!

  • Sarah Alshuaibi
    2018-09-13 00:21

    قرأت الرواية في بداياتي في القراءة وكانت عاجبتني ولكن حالياً لا أستطيع إكمال الفصل الاول منها .. سطحية بشكل كبير

  • Duaa Zahi
    2018-09-23 23:02

    بعد رواية "أنت لي" احببت ان اقرأ لمنى مرشود ومرة اخرى أسرتني بأسلوبها الشيق في الكتابة مع أن "أنت لي" ليس لها مثيل ، هذه الرواية أقصر وأحداثها تدور في المجتمع السعودي ، أبطالها قمر وسلطان يجسدان شخصيتين سعودتين تقليديتين. أول مرة أقرأ لرواية باللهجة السعودية وأتعرف على المشاكل والأحداث الاجتماعية في مثل هذا المجتمع . ما يثير تساؤلي هل مثل هذه القصص مألوفة ومنتشرة؟ يعني هل الفتاة يتوقع منها ان تتزوج أول من يطرق الباب إذا كان "لا يعيبه شيء" وهل التقاليد والأدوار التي صنعها المجتمع للرجل والمرأة على هذا القدر من الأهمية أكتر مما يريده ويحبه الشخص؟؟ آلمني كم تعذب كل من قمر وسلطان في سبيل الحب وأغضبني سرعة استسلامهما لما يريده الأهل مما أدى إلى تعقد الأمور أكتر وأكتر، يمكن هذا فقط اسلوب الكاتِبة، تريد ادراج أكتر عدد ممكن من الأحداث الدرامية في القصص مما يزيد التشويق ولكن يقلل الواقعية لوجود مثل هذه الأحداث في الحقيقة . أحببت هذه الرواية لكن ليس مثل "أنت لي" . أحببت اللهجة السعودية لأنها زادت من واقعية القصة وجمالها . لم أحب كثيراً حبكة القصة يمكن لأنني تعودت على أسلوب الكاتبة .

  • Sara Hossam
    2018-09-24 19:59

    فجعوا قلب من يقرأ

  • بــريـــق آمـــل
    2018-08-25 23:58

    فجعت قلبي رواية مليئة بالحب والالم والصدمات الانفعالية الكبيرة كعادة الكاتبة مني مرشود أسلوبها رائع كان مع انه لم يكن بتلك الروعة التي كانت في روايتها أنت لي ......هي رواية من وجهة نظري واقعية وفيها شئ من الخيال بعض الشئ بالنسبة للشخصيات كانت شخصية قمر رقيقة جدا ووفية جدا ربما لم تعجبني عندما تركت زوجها يصارع الموت لتنقذ سلطان ربما هي ارادت ان تظهر لنا مدي حبها وتعلقها بسلطان ولكن هذا لم يكن مبرر لان تترك زوجها في مواجهة الموت لوحده دون ان تساعده او حتي تنتبه لموته او تتأثر فيها الا بعد فترة .......!!سلطان لم استطع ان اجمع اي كلمة عنه سوي ان المحب لا ينسي ابدا من أحب والتمست فيه الحنان.....!! والذي جعلني لا أستطيع الحكم عليه مباشرة مع أنه بطل الرواية أننا نجد الكاتبة لم تظهر لنا شعوره بنفسه اقصد لم تجعل له نص مباشر يعبر. فيه عن أحاسيسه مثلما فعلت مع وليد في رواية أنت لي بل أنها جعلت اخته شوق وزوجها ياسر هما المظهرين لمشاعره واحاسيسه .......!!!بالنسبة لسلمي أجد فيها الفتاة الرقيقة الحنونة الوفية الصديقة التي تدعم صديقتها ولا تتخلي عنها أبدا مهما حصل معهم ذكرتني كثيرا بصديقة عمري فهي رقيقة وحنونه مثلها وترافقني وتشاركني في كل مراحل ولحظات حياتي ....:) اما شوق فاجد فيها ايضا شخص رقيق وفي بجمع بين الحب لاخيها والوفاء لصديقتها موقفها كان صعب فمن الصعب ان تكون صديقتك هي حبيبة أخيكِ التي تأبي الاقدار و ترفض جمعهما ربما فكان موقفها صعب بعض الشئ .....!!ياسر ايضا صديق وفي وشخص مرح .....اما منال وبسام فمن وجه نظري كانوا ضحية للظروف لانها جمعتهم باشخاص يمتلئ قلبهم بحب أشخاص آخرين وكما نعلم ان القلوب بيدي الله يقلبها كيف يشاء سبحانه وتعالي النهاية كانت موجعة ولم أعتقد هذه النهاية المؤلمة التي تؤلم القلب .....!!!!!فالكاتبة مبدعة وخيالها واسع كان بامكانها ان تجعل النهاية سعيدة أكثر مما كانت عليه......!!!

  • Israa
    2018-09-04 00:17

    انا شايفة انو الحب اللي بينها و بين سلطان كان حب مش موجود بالحقيقة و لا رح يكون موجود بيوم من الاياملو انها اعطت حالها الفرصة تحب بسام كانت حبته بسهولةبس هيا حتى مع انها بعدت عن سلطان سنتين بعد زواجها ما قدرت تنساه..بظن انو السبب هو انها من جواتها كانت بتستنى ترجع تشوفه تانيحتى لو ما صرحت بهالشي لحالها ...بس اكيد بعقلها الباطني ضل موجود و ما فارقهاحتى انها ما تخلصت من السبحة الفضية و هادا دليل ع انها كانت رافضة تنساه حتى و هو بعيد عنهارأيي الشخصي انها أنانية..ما تركت بسام مع انها كانت عارفة انها مستحيل تسعدهو ما تركت سلطان لحاله انو يقدر يفكر بمنال و يتقبلها كحبيبة زي ما تقبلها كزوجة..قمر ضلت حاجز بينه و بين حبه لمنال اللي كانت فعلا بتحبه..او على اقل تقدير كانت تحس اتجاهه بالمودة و الرحمة..و هالشي برايي اهم من الحب في اي زواج او علاقةكان المفروض انها لما عرفت انها منال حامل تقعد قعدة مع حالها و تفكر هيا شو بدهاسلطان حياته استمرت مع وحدة تانية..برأيي انه معرفتها بحمل منال كان المفترض تنهي اخر ذرة حب لسلطان موجودة بقلبهالو انها بس اقتنعت تترك حبها العقيم لشخص مستحيل تكون معه و حولت لو جزء بسيط من هالحب الهائل لبسامكانت قدرت تعيش حياة سعيدة و مستقرة...ممكن حتى انها تكون حياة مثالية مع شخص حبها اكتر من نفسهسلطان حسيت انه شخصية قوية في كل الرواية الا في حاجة وحدةما قدرت استوعب...اذا كان بيحبها كل هادا الحب ..كيف تقبل قرار امه بانه يتزوج منال؟؟شخصيته كانت متناقضة..ما قدرت افهم ليش تزوج منالما شفت اي سبب حقيقي لزواجه منها..امه خطبتها بدون ما تساله.كان بامكانه يفسخ الخطوبة بعدين..الرواية بشكل عام جميلة..لكن كان من الممكن انه سلطان يتفادى كل التعقيدات لو انه رفض زواجه من منال

  • يآسمينأبوعبآس
    2018-09-11 20:57

    فجعت قلبي .. ~ أما عن الأسم فهو حكاية لوحده ، يثير الفضول و يربت على القلوب و ينادي العيون لتقرأ... فجعت قلبي... يملئ القلب شغف و شوق.. لم يعجبني بالبداية أن الرواية ليست بالفصحة ! لكنني تقبلت الأمر و كان التشويق حاضراًوغرقت في تفاصيلها و تهت في عالم الحب.. منى المرشود يا الله كم هي مبدعة ! كم هي رائعة... رغم الدراما المبالغ فيها جداً .. إلا أنها أفضل من تكتب في عالم الحب.. ذكرها لتفاصيل التفاصيل و دقة الوصف لتعابير الوجه و طريقة الكلام وانطباعه .. كنت أشعر بكل كلمة و رأيت كل شيء... تهت و غرقت.. غرقت في جمال كلماتها و و عمقها.. ترتيب الأحداث .. الشخوص.. الأسماء .. تعدد الرواة .. كله في غاية الروعه.. الرواية.. #قمره الشخصية الأولى.. فتاة مصنوعة من الحب رغم مرور السنين تبقى طفلة تبحث عن الآمان في قلب من تحب.. يخون قلبها القدر و يفجعه و يجعل منها الفاجعة الكبرى... #سلطان العاشق الضعيف.. مبتور القلب و عاشت روحه بلا الحب.. فجع قلبه الموت.. أولاً أبنته و بعدها زوجته... #سلمى الصديقة الطيبة.. عصبية.. كلها حنان.. تعلمت منها الكثير.. معنى الوفاء.. معنى الصداقة... #شوق.. الأخت و الصديقة.. الحكمة والألم.. و كلهم... وقصائد الشعر أعجبتني جداً و أحببتها .. أما عن المقارنة بين "فجعت قلبي" و "أنت لي" : فالأجمل "أنت لي" بكل تأكيد.. منى المرشود رائعة.. رائعة..

  • Bcy
    2018-09-14 21:18

    أكتر حاجة مميزة في القصة دي العاطفة .. يعني و أنا بقرأ متعاطفة مع كل شخصية سواء حباها أو لأ .. تعاطفت مع قمر و بسام و سلطان و منال .. كل حد فيهم حسيت بمشاعرهمبرغم إني ما حستش بقوة السبب اللي يخلي سلطان يقبل يتجوز منال من الأول و تحصل القصة دي كلها طبعا النهاية ضايقتني :D يعني يا عيني مالحقش يتهنا :Dهي ماتت سعيدة إنها معاه و هو اتنكد عليه تاني :Dأكتر شخص اتضايقت عشانه في القصة دي هو بدر .. يا عيني مولود يتيم الأب و بعد كده يبقى يتيم الأم في أكتر وقت محتاجها فيه بس بتساءل برده العاطفة القوية المتبادلة بين سلطان و قمر دي زيادة عن اللزوم .. يعني ماتوصلش للعمق ده و هم بعاد كده و بيتعاملوا في مواقف محدودة ..و كمان ضعف قمر .. هل لما انقذت سلطان هي صح و الا لو انتبهت لزوجها هو الصح ؟الموقف صعب .. و في مواقف محيرة كتير في قلب القصة دي :Dبس ممتعة إلى حد ما :D